ذكرت وسائل اعلام اسبانية أن خافيير ماسكيرانو مدافع برشلونة بطل اسبانيا وأوروبا في كرة القدم توصل يوم الخميس لاتفاق مع السلطات يقتضي بقبوله الحكم بالسجن لمدة عام واحد بسبب التهرب الضريبي لكن من المستبعد حبس اللاعب الأرجنتيني.

وأقر ماسكيرانو (31 عاما) مدافع منتخب الأرجنتين المنضم لبرشلونة في اغسطس آب 2010 بالذنب العام الماضي في قضية تهرب ضريبي بما يزيد على 1.5 مليون يورو من أرباح حقوق استغلال صورته في الأغراض الترويجية عبر شركات تأسست في الولايات المتحدة والبرتغال.

وقالت صحيفة إل بايس إن ماسكيرانو وافق على دفع غرامة قدرها 800 ألف يورو (870 ألف دولار) وتحمل النفقات القانونية بعد ظهور قصير أمام محكمة يوم الخميس حيث لا تنفذ بالضرورة أحكام السجن لأقل من عامين.

كما سدد الضرائب المستحقة عليه اضافة للفوائد وقيمتها نحو 200 ألف يورو.

وأقر ماسكيرانو في حسابه بموقع تويتر بالاتفاق مع السلطات وقال إنه يحتفظ بحقه في اتخاذ اجراء قانوني ضد من أعطاه مشورة خاطئة في شؤونه المالية.

وستبدأ محاكمة ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم وزميل ماسكيرانو في برشلونة ومنتخب الأرجنتين ووالده في نهاية مايو أيار المقبل في قضية تهرب ضريبي أخرى.