نجت ساكنة شارع الحسن الثاني، بالجماعة القروية "الخنيشات"، اليوم السبت 21 نونبر، من كارثة محققة، بعد اشتعال النيرات في قنينات الغاز بأحد المحال التجارية، المتواجد بمنطقة آهلة بالسكان.

وبحسب ما أفاد به مصدر من عين المكان، فإنه حوالي الساعة الثالثة صباحا، استفاق صاحب المحل التجاري على وقع طرقات قوية لأحد المارة المتوجهين للسوق الأسبوعي، بالمدينة، ليخبره، باشتعال النيران في إحدى قنينات الغاز، مما أدى إلى تعالي الأصوات، وتجمهر الجيران في محاولة لإطفاء تلك النيران.

قنينات غاز

وأوضح المصدر، أن "حوالي عشر قنينات من الحجم الكبير، وعشرين قنينة من الحجم الصغير، كادت أن تحدث الكارثة، لولا الألطاف الإلهية"، حيث "تم فتح إحداها بعناية ووضع النار بقربها، لتبدأ في الاشتعال، مما أحدث حالة من الفزع بين السكان، الذين سارعوا لإطفاء القنينات المشتعلة، لكن دون جدوى".

قنينات غاز1

وأضاف المصدر، أن الحظ ساعد في إخماد تلك النيران، حيث تزامن إشتعالها مع مرور إحدى شاحنات توزيع القنينات، حيث بادر سائقها إلى إحضار قنينة الإطفاء على الفور، ومن تم السيطرة على الحريق الذي مازالت ملابساته قيد البحث من طرف عناصر الدرك الملكي بالخنيشات.

قنينات غاز2