بديل- وكالات

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء المجتمع الدولي إلى إدانة "الممارسات الإرهابية" لحماس و تأييد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها كما طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بحلّ تحالفه مع حماس.

جاء ذلك خلال اجتماع نتنياهو مع مبعوث الرباعية الدولية توني بلير في إسرائيل ، بحسب الاذاعة الاسرائيلية .
وابلغ رئيس الوزراء بلير أن اختطاف الشبان الإسرائيليين الثلاثة يزيل القناع عن الوجه الحقيقي لحماس .
واضاف أن حماس أثبتت أنها ليست ملتزمة بقتل الإسرائيليين فحسب بل بارتكاب عمليات اختطاف الأولاد أيضاً.
وأشار نتنياهو بهذا الصدد إلى أنه يتعين على كل من يؤيد السلام أن يقول للسلطة الفلسطينية إنه من المستبعد تشكيل حكومة تساندها جهة تقوم بخطف الأولاد وبقتل الأبرياء.

من جانبه، أعرب بلير خلال اللقاء عن صدمته من اختطاف الشبان الثلاثة وأبدى تعاطفه مع ذويهم.
وأشار إلى أن الأسرة الدولية تدين بصورة مطلقة هذه العملية مشيراً إلى أن الطريقة الوحيدة لإحلال السلام هي من خلال التزام جميع التيارات السياسية الفلسطينية بالحل السلمي مع الإقرار بأن حل الدولتين يشكل الخيار الوحيد.

وأكد بلير أنه لا يمكن لحماس اختيار المسار السياسي من جانب واحد ومسار العنف من جانب آخر بل يجب على حماس أن تدرك بأن الخيار الوحيد أمام كل من يريد السلام هو وقف جميع أعمال العنف من إرهاب وقتل واختطاف.

واعتقلت القوات الإسرائيلية نحو مئتي فلسطيني في إطار الحملة التي أطلقتها إسرائيل عقب اختفاء الإسرائيليين الثلاثة في الخليل نهاية الأسبوع الماضي .

هذا و قد قررالمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية زيادة الضغوط الممارسة على حركة حماس وتخويل وزير الأمن الداخلي صلاحية تحديد معايير لتشديد ظروف احتجاز أفراد حماس في السجون الإسرائيلية.