بديل ــ رويترز

نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس 19 مارس، انه تخلى عن التزامه بقيام دولة فلسطينية في نهاية المطاف في تراجع عن تصريحات أدلى بها أثناء حملة إعادة انتخابه والتي أثارت انتقادات حادة من الولايات المتحدة.

لكن البيت الأبيض لم يتأثر بمحاولات نتنياهو للتراجع بعد الانتخابات ووجه للزعيم الإسرائيلي انتقادات جديدة ولمح الى أن واشنطن قد تعيد النظر في السياسة التي تتبعها منذ فترة طويلة والتي تنطوي على حماية اسرائيل من الضغوط الدولية في الأمم المتحدة.

وقال نتنياهو في مقابلة مع محطة إم.اس.ان.بي.سي التلفزيونية بعد يومين من الفوز في الانتخابات الاسرائيلية التي شهدت منافسة محتدمة "لم أغير سياستي. لم أتراجع أبدا عن كلمتي في جامعة بار ايلان منذ ست سنوات داعيا الى اقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية."

وقال نتنياهو مشيرا الى رفض السلطة الفلسطينية الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية واستمرار حركة حماس في السيطرة على قطاع غزة "ما تغير هو الواقع".