بديل- عن الجزيرة مباشر

صرحت مصادر أمنية إسرائيلية أن إسرائيل مستعدة لتلبية أي طلب أردني للمساعدة في صد هجوم المسلحين وتنظيم الدولة الإسلامية.وقد أشاد رئيس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت سابق باستقرار عمان وأكد على تعهدات وضمانات الغرب للمملكة الأردنية بتقديم الدعم لها لحمايتها وحماية أمنها، إلا أن نتنياهو أشار أيضاً أن الأردن قادر على الدفاع عن نفسه دون مساعدات خارجية.

وقال وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن المساعدة الإسرائيلية المحتملة قد تشمل إرسال جنود أو أسلحة نوعية. وذكر لرويترز " لدينا مصلحة في ضمان ألا يسقط الأردن أو يخترق من جماعات مثل القاعدة أو حماس أو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وأضاف شتاينتز" ستقدم إسرائيل كل المساعدة المطلوبة و لن تسمح إسرائيل أبداً لجماعات مثل الدولة الإسلامية في العراق والشام بالسيطرة على المملكة الأردنية".

وأكد أن "إسرائيل كانت مستعدة دائماً للتصدي ضد الدبابات السورية التي دخلت الأردن لكن ما حدث كان بالضبط ما أتوقع حدوثه الآن أيضا وهو قدرة الجيش الأردني بمفرده أن يوقف التقدم السوري وأي قوى أخرى".

وفي معرض حديث شتاينتز قارن الوضع الراهن باستعداد إسرائيل سابقاً للتدخل خلال مناوشات حدودية عام 1970 بين سوريا والأردن في الوقت الذي شنت فيه عمان حملة ضد المنظمات الفلسطينية على أراضيها ( أيلول الأسود 1970).

من جهتها رفضت سفارة الأردن في إسرائيل التعليق على احتمال التنسيق الأمني والعسكري مع حكومة نتنياهو.