دخل الناشط الحقوقي محمد اللمتوكي، في إضراب مفتوح عن الطعام بالمستشفى الإقليمي "لالة مريم" بالعرائش، احتجاجا على ما أسماه "الاستهتار بأرواح المواطنين بسبب غياب الأطر الطبية المداوِمة، وسوء المعاملة التي تعرض لها بالمستشفى".

وأكد الحقوقي محمد اللمتوكي، في تصريح لـ"بديل.انفو"، "أنه سيستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام إلى ان يحضر المندوب الجهوي للصحة من أجل الإطلاع على ما تعرض له إبنه من مخاطر وإستهتار بسلامته البدنية".

وأوضح المتوكي، في نفس التصريح "أن ابنه عانى من إرتفاع خطير في درجة حرارته ولم يجد بالمستشفى يجري له الفحوصات اللازمة"، مضيفا " أنه تم الإعتداء عليه (اللمتوكي) من طرف الأمن الخاص للمستشفى عندما طالب بحضور طبيبة أو ممرضة لمعاينة الحالة الصحية لإبنه والتي وصفها بالخطيرة".

ودعا المتوكي، الذي يعمل -إلى جانب نشاطه الحقوقي- كأستاذ بمدينة العرائش، (دعا) "ساكنة العرائش إلى الإحتجاج أمام المستشفى الإقليمي بالمدينة، يوم الأحد 03 ماي، تنديدا بـ "الوضع المزري الذي يعيشه قطاع الصحة محليا"، بحسبه.