بديل- سكاي نيوز عربية

اقتحم نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن الحرم القدسي الأحد وتجول داخله بصحبة حراسة أمنية مشددة.

وفرضت الشرطة الإسرائيلية في تلك الأثناء قيودا على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى.

ويأتي اقتحام فيجلين للحرم بعد أيام معدودة من قرار الحكومة الإسرائيلية إغلاق المسجد الأقصى وهو القرار الذي أثار غضبا شعبيا فلسطينيا.

وأعادت إسرائيل الخميس فتح المسجد للمصلين لكن قواتها الأمنية لا تزال تفرض قيودا مشددة عليهم.

وكان المسجد الأقصى تعرض مؤخرا لسلسلة اقتحامات متتالية من قبل المستوطنين الإسرائيليين وهو ما أثار مخاوف فلسطينية من وجود توجه لتقسيم الحرم.