بديل- الرباط

اتهمت مُواطنة مغربية، وتدعى فدوى غزيل حاليطة، 50 رجل سلطة بهاجمتها رفقة أسرتها داخل منزلها، قبل لكمها "وخبطها" لمرتين.

كما اتهمت المواطنة، عبر شريط فيديو، بثه موقع يوتوب، رجل السلطة بتجريدها من ملابسها، مشيرة إلى أن رجال السلطة "عملوا حالة الإغتصاب". على حد تعبيرها.

وعن سر هذا الهجوم أوضحت المواطنة أن الأمر يتعلق بمحاولة إفراغهم من قبل السلطات لمنزل اشترته شركة ضمن أرض، وهو المنزل الذي ظلوا يقيمون فيه لمدة 30 سنة.