فاجأ شاب "ملتحٍ"، عنصر من كوكبة الدراجات النارية التابعة لسرية الدرك الملكي، بطعنة في العنق بواسطة سكين، مرددا "الله أكبر.. الله أكبر"، صباح يوم الثلاثاء 21 يوليوز، بسد قضائي بمدخل مدينة عين عودة.

وحسب ما اوردته يومية "الأخبار" فقد طعن الشاب العشريني الدركي في العنق بشكل متعمد بواسطة سكين بعد أن توارى خلفه بهدوء، قبل أن يسارع زميله الدركي إلى إطلاق الرصاص لثني "الملتحي" عن التمادي في مغامرته الإجرامية التي أصابت رجال الدرك والمارة بذهول كبير، خاصة بعد أن حاول التقدم نحو الدركي الضحية الذي سقط على الأرض من أجل طعنه من جديد، قبل أن تصيبه رصاصة في الرجل اليسرى سقط إثرها على الأرض بجانب الدركي.

ووفقا لما رواه شهود عيان من عين المكان لـ«الأخبار»، فإن الشاب وبع أن اصاب عنق الدركي بشكل مفاجئ ظل يردد «الله أكبر» «الله أكبر» حينما حاول مواطنون الانقضاض عليه من أجل توقيفه، قبل أن تحسم طلقات المسدس الأمر حيث سقط على الأرض مستسلما لجرح بالغ أصيب به في رجله اليسرى.

وأكدت المصادر ذاتها أن المتهم الذي كان يتمتع بلياقة بدنية قوية طبعت تحركاته خلال محاولته الهرب من الدركي والمواطنين، بعد أن حاول النط فوق دراجة نارية مملوكة له تركها بالقرب من مكان الجريمة لاستعمالها في عملية الفرار قبل أن يتمكن الدركي زميل الضحية من إنهاء مسلسل الرعب الذي تسبب فيه «الملتحي» المتهور لساكنة عين عودة في وقت مبكر من صباح أمس، تضيف نفس اليومية التي أوردت الخبر في عدد يوم الأربعاء 22 يوليوز