بديل ـ الرباط

نُقل، منذ ثلاثة أيام، إلى مستشفى السويسي بالرباط، المعتقل السلفي نبيل جناتي بعد دخوله في غيبوبة ناجمة عن تلف دماغي. ونَقل المحامي احمد راكز، عن عائلة السلفي المعني أنها ممنوعة من زيارة ابنها، قبل أن تؤكد له بأن الأخير لازال لحد الآن لم يصح من غيبوبته.

أغرب ما في هذه القضية أن السلفي المذكور أعفي من مهام الجندية، بسببب مرضه العقلي، بل ويحوز وثائق تثبث اختلاله العقلي، وقد اطلع القضاء على تلك الوثائق، بحسب المحامي، ومع ذلك لم يأخذ بها وأدانه ضمن خلية تسمى بخلية "أنصار الشريعة" التي يتزعمها شخص يدعى حسن اليونسي.

يشار إلى أن مصطفى الرميد هو رئيس النيابة العامة التي أمرت باعتقال "المختل عقليا".