بديل ــ الرباط

فوجئ العديد من المشاهدين، لحلقة "مباشرة معكم" التي بُثت، مساء الأربعاء 08 أبريل، بينهم عبد العزيز أفتاتي، قيادي حزب "العدالة والتنمية"، (فوجؤوا) بتصريحات مثيرة لقيادي حزب "الاتحاد الاشتراكي" يونس مجاهد، قال فيها بأن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران طلب من مواطن أن يصفعه إذا لم يتفق معه، علما أن شريط الفيديو الذي يوثق لهذه الواقعة يعود إلى مرحلة سابقة لم يكن فيها بنكيران رئيسا للحكومة.

ووصف أفتاتي مجاهد بـ"الملفق" و"المدلس"، وتساءل بسخرية: كيف لنقيب سابق للصحافيين المغاربة أن يجهل سياق تصريحات رئيس الحكومة وزمنها؟ مُستغربا من عدم تدخل ولو ضيف واحد أو معد البرنامج لتصحيح معطيات مجاهد.

وأضاف أفتاتي بسخريته المعهودة قائلا: "مجاهد معروف بتدليسه وتقلباته من قاعدي إلى اتحادي ومن إلى الأمام إلى النكوص والخلف"، مُتهما المعني بالمساهمة في تشكيل ما أسماها بالقوة الثالثة التي تحدث عنها اليوسفي بعد إبعاده من الحكومة سنة 2002.

وزاد أفتاتي في تصريح لـ"بديل" أن يعتذر رئيس الحكومة لمواطن أو يطلب صفعه فهو أسلوب غير مسبوق لدى أي فاعل سياسي مغربي، وهو سلوك ينم عن تواضع الرجل ويعكس تربيته الإسلامية التي يجهلها مجاهد، الذي ينتمي لمثلث إعطاب الانتقال الديمقراطي".

تصريح مجاهد يبدأ من الدقيقة 22.00: