بديل ـ الرباط

قدم النائب البرلماني، و رجل الأعمال، ميلود الشعبي، استقالته  من مجلس النواب اليوم الإثنين 8 دجنبر، بعد أن كان يترأس مجموعة نيابية مكونة من خمسة نواب من الفائزين في انتخابات 25 نونبر 2011.

ووافق مكتب مجلس النواب، على قرار الشعبي، بعد أن برر الأخير استقالته، بوجود أسباب شخصية و ظروف صحية تحول دون استكمال عمله النيابي.

إلى ذلك، يُرتقب أن ينوب عن الميلياردير ميلود الشعبي، المرشح الثاني في لائحته، ليخلفه في منصبه بمجلس النواب.

وكان البرلماني ميلود الشعبي، عن حزب "البيئة والتنمية المستدامة"، يُلقب بـ"شيخ البرلمانيين"، لكونه الأكبر سنا بين النواب المغاربة.

واستغرب المتتبعون من قرار الشعبي، لكونه حالة نادرة في تاريخ البرلمان المغربي، بعد الولاية التشريعية التاسعة.