أعلن ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني عبر بيان صحفي أنه سيستمر في ارتداء قميص منتخب بلاده رغم سابق إعلانه الاعتزال اللعب الدولي في 26 يونيو الماضي بعد خسارة نهائي بطولة كوبا أمريكا المئوية أمام تشيلي.

وقال ميسي في البيان "أرى أن هناك مشكلات عديدة في كرة القدم الأرجنتينية، ولا أريد أن أتسبب في أخرى إضافيةن لا أريد إحداث أي أذى، لطالما سعيت نحو العكس، وتقديم العون الذي استطيع، يجب إصلاح أشياء كثيرة في كرة القدم الارجنتينية، لكنني أفضل فعل ذلك من الداخل وليس عبر الانتقاد من الخارج"، وأضاف "أحب بلادي وهذا القميص كثيرا".

بالتالي يؤكد اللاعب الأرجنتيني أنه سيستمر ضمن المنتخب الوطني الذي سيخوض مواجهة أوروجواي مطلع شتنبر المقبل بمندوثا غربي الأرجنتين، ثم فنزويلا في السادس من نفس الشهر وبالمدينة ذاتها، ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وكان المدرب الجديد للمنتخب إدجاردو باوزا قد اجتمع باللاعب في برشلونة بإسبانيا هذا الأسبوع، وخرج عقب اللقاء ليقول إنه متفائل بشأن عودة ميسي.