بديل ـ فريد النقاد

أعرب اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي في صفحته بالموقع الإجتماعي "فايس بوك"، يوم الخميس 7 غشت الجاري، عن تضامنه مع أطفال غزة الابرياء، مكذبا كل الإشاعات التي تناقلتهاوسائل الإعلام، بخصوص  تحامله ضد الفلسطنيين.

وكتب ميسي، لاعب فريق برشلونة، أنه "كأب و سفير النوايا الحسنة لمنظمة اليونيسيف، أشعر بالحزن الشديد من خلال مشاهدتي للصور حول استمرار العنف الذي يلحق بالأطفال الأبرياء نتيجة الصراع القائم بين غزة وإسرائيل. لقد كان العنف الناتج عن ذلك سبباً في الكثير من الوفيات و الجرحى، لم يقم الاطفال بخلق هذه الصرعات ولكن هم من يعانون من التبعات والعواقب الفظيعة للعنف. يجب ان تتوقف موجة العنف. كما يجب ان تكون لنا ردة فعل تجاه أي صراع عسكري يتسبب في وفاة أبرياء".

للإشارة  فإن قميص ميسي  أحرِق بمسيرات تضامنية مع غزة، بعد الضجة الإعلامية التي إتهمت  خلالها نجم برشلونة بتقديمه إعانات لإسرائيل.