أعلنت المحكمة العليا في مقاطعة كاتالونيا الخميس ان نجم نادي برشلونة بطل الدوري الاسباني لكرة القدم الارجنتيني ليونيل ميسي ووالده خورخي سيحاكمان في اسبانيا بناء على 3 تهم بالتهرب الضريبي قد تؤدي الى سجنهما.

ولم يوافق قاضي التحقيق الذي وقع الامر، على طلب النائب العام في محكمة برشلونة بمحاكمة والد ميسي فقط، معتبرا ان اللاعب لا علم له بعملية التهرب.

وكانت النيابة العامة في مقاطعة كاتالونيا قررت الثلاثاء عدم توجيه اي تهمة لميسي وطالبت بسجن والده لمدة 18 شهرا.

ورأى المدعي العام ان ميسي ليس مذنبا وكل ما فعله هو تنفيذ نصيحة والده خورخي هوراسيو ولم يكن على علم باي مخالفة ضريبية ارتكبها الاخير. ووجهت في 2013 الى ميسي ووالده تهمة التهرب من دفع الضرائب للسلطات الاسبانية بقيمة 16ر4 ملايين يورو عن عائدات حقوق الصور بين عامي 2007 و2009، وذلك من خلال انشاء شركات وهمية في كل من بيليز والاوروغواي.

ونفى ميسي ووالده التهمة الموجهة اليهما ووجها اصابع الاتهام الى الوكيل السابق للنجم الارجنتيني.