بديل- عن البطولة

فتحت صحيفة الباييس الإسبانية النار مجدداً على مهاجم برشلونة ليونيل ميسي، متهمةً إياه بالتورط في قضايا الفساد المالي والقيام بتحويلات مشبوهة إلى جزر الكارايبي.

وكانت الصحيفة قد أكدت أن ميسي قام بتحويل مبالغ كبيرة تم جنيها من المباريات الودية الخيرية التي أقيمت في الأشهر الماضية تحت رعاية مؤسسته لأشخاص فاسدون.

وفتح القضاء الإسباني تحقيقاً في الموضع للتأكد من عدم تهرب ميسي من دفع الضرائب، قبل أن تؤكد صحيفة الماركا أنها أجرت اتصالات بأحد أقارب المهاجم الأرجنتيني، وقد نفى وجود أية صلة له مع ما تم تداوله في الآونة الأخيرة، مؤكداً أن الأمر لا يعدو كونه مجرد إشاعة.

وعنونت الصحيفة المدريدية في تقرير اليوم الإثنين «لا ميسي ولا والده يملكون شركةً مع المدعو جييرمو مارين. إنه الشخص الوحيد الذي يتوصل بالتحويلات ويرسل أخرى متعلقة بالمباريات الخيرية.»