تعزز المشهد الحقوقي والجمعوي في مدينة العرائش، مساء السبت 14 ماي الجاري، بميلاد الفرع المحلي لـ"جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، قبل انتخاب محمد المتوكي المعروف بـ"بيكاسو" رئيسا للفرع، فيما شفيقة البركي انتخبت نائبة له، بينما انتخب وليد نفيفيخ كاتبا عاما وجنات بلد نائبته، ولطفي أبو القاسم أمينا للمال فيما رشيد مرزاق مديرا للنشر والإعلام بينما انتخاب رشيد الخليفي وطارق العاشوري وسمية حسينة كمستشارين مكلفين بمهام.

عملية التأسيس جاءت تحت إشراف رئيس الجمعية الحبيب حاجي، الذي تقدم بمداخلة استعرض فيها السياق التاريخي والفكري الذي أفرز تأسيس الجمعية وطنيا، كما أكد على الهوية الكفاحية و التقدمية للجمعية، و مساهمتها في بناء مغرب الديمقراطية و حقوق الإنسان.

ووفقا لبيان صادر في الموضوع توصل الموقع بنسخة منه، فقد "تعهد الحاضرون على العمل سويا إلى جانب كل الجمعيات الحقوقية و القوى السياسية و النقابية الديمقراطية و التقدمية بالمدينة من أجل عرائش أخرى ممكنة، عرائش التنمية الحقيقية عرائش منفتحة على محيطها الجهوي و الوطني و الدولي و محافظة على هويتها الحضارية و التاريخية".