تعرضت الطفلة، أمة عبد الحي اسعد، لكسر على مستوى الرجل من جراء دهسها من قبل احدى السيارات التابعة لموكب الامين العام الاممي، بان كيمون، بتندوف.

وبحسب مصادر إخبارية موالية للبولساريو، فإن مصادر من عائلة الطفلة قد أفادت بأن الحادث قد وقع اثناء خروج موكب الامين العام من مدرسة 17 يونيو بتندوف.

وأضاف المصدر العائلي  أن المعنية تم ارسالها الى مستشفى الجراحات.