على إثر ردود الأفعال المتباينة التي أثارها قول ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي"، إن " أنصر أخاك ظالما ومظلوما" مثلة جاهلية، أكد الداعية الإسلامي عبد الباري الزمزمي ان هذه المقولة كانت متداولة خلال حقبة الجاهلية.

وأضاف الزمزمي، في تصريح لـ" بديل" ، " ان هذه القولة كان يُتعامل بها قبل مجيء الإسلام لكن الرسول عدل فيها وأصبحت حديثا شريفا"، مضيفا " أن كل ما يصدر عن الرسول يصبح حديثا مثل مقولة "إن لم تستحي فاصنع ما شئت" التي كانت مقولة جاهلية وأصبحت حديثا بعد تعديل الرسول عليها.

وفي ذات السياق قال الزمزمي:"إن لشكر، لا يسأل عن ما يقول، لأنه ليس برجل علم"، موضحا "أنه عندما يقول أهل العلم شيء يختلف فيه يمكنك أن تجادلهم فيه، لكن عندما يقولها شخص ليس له دراية بأمور الفقه والشريعة فلا يمكن الأخذ برأيه".

وكان إدريس لشكر، قال خلال حديثه في برنامج " ضيف الأولى" في سياق توضيحه لمناصرة حزب "التقدم والإشتراكية" لـ"العدالة والتنمية"، داخل التحالف الحكومي أنه يعمل بالمقولة الجاهلية" أنصر أخاك ضالما ومضلومة"، الشيء الذي أثار سجالا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي.

ورد لشكر على ذلك من خلال صفحته على "الفيسبوك" بتقديمه لبعض الأدلة التاريخية التي تبين أن المقولة ظهرت قبل الإسلام.