فوجئ المتتبعون لأنشطة موقع رجل الأعمال الشهير عثمان بنجلون وهو ينقل قصاصة عن موقع "لوموند" الفرنسي تتحدث عن قضية الزميل علي المرابط، الذي يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام، منذ 24 يونيو، المنصرم.

المثير أن موقع بنجلون لم يسبق له أن اهتم بأي قضية انسانية تتعلق بواقع الصحافين والحقوقيين المغاربة، ما ترك اكثر من علامة استفهام حول هذه الالتفاتة، التي لا يمكن أن توصف إلا بـ"النبيلة" بصرف النظر عن خلفياتها.

يُذكر أن علاقة بنجلون بالصحافيين ظلت سيئة للغاية منذ زمن بعيد، ويروج أنه  سبق وأن وصف الصحافيين المغاربة بـ"الذبان"، الأمر الذي أزم علاقته اكثر بهم.

بنجلون