بديل ـ ياسر أروين

دخل موظفو وموظفات "الوكالة الوطنية للتأمين الصحي" صباح الخميس 30 من الشهر الجاري في اعتصام  مفتوح أمام المقر المركزي لوزارة الصحة بمدينة الرباط، ردا على رفض الإدارة الإستجابة لمطالبهم.

ويطالب المعتصمون بإلغاء جميع القرارات "غير الشرعية" الصادرة عن مدير الوكالة، بما في ذلك الإعفاء من مناصب المسؤولية، الإقتطاع من أجور النقابيين، تماشيا مع مقتضيات الفصلين 9 و28 من الدستور المغربي.

كما يدعو المحتجون إلى ما أسموه بـ "الصرف الفوري" لمنحة الدعم المخصصة لجمعية الأعمال الإجتماعية، وإشراك النقابيين في إعداد المشاريع المهيكلة للوكالة، خصوصا التي لها وقع مباشر على العاملين والعاملات.

وسبق للمكتب النقابي للوكالة المنتمي إلى "الإتحاد المغربي للشغل" أن حذر في بيان سابق له، من استمرار تردي الأوضاع، وحمل المسؤولية كاملة للإدارة فيما يمكن أن يحصل من آثار سلبية على السير العادي للعمل، والضرر الذي سيلحق بنظام المساعدة الطبية والتأمين الإجباري عن الصحة، كما جاء في نص البيان.