بديل- وكالات

ذكر مجلس الأمن القومي الروسي أن موسكو ستعتبر أى اعتداء على القرم اعتداء على روسيا.

وقال ميخائيل بوبوف نائب أمين المجلس، فى حديث لوكالة أنباء "نوفوستي" نُشر الثلاثاء، إن سلطات أوكرانيا أكدت أكثر من مرة أنها ستسعى إلى إعادة القرم التى تعتبرها كييف جزءا من أراضيها، مؤكدا أن القرم اليوم هي أراض روسية وسيُعتبر أى اعتداء عسكري عليها اعتداء على روسيا مع ما يترتب على ذلك من انعكاسات.

وأضاف أن مجموعة القوات الروسية في القرم، التى شُكلت بقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قادرة على التصدي لأي تدخل في أراضي جمهورية القرم.

ولفت المسئول الروسي إلي أن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بتعزيز قوات حلف الناتو في دول البلطيق وتخطط لإرسال أسلحة ثقيلة، منها دبابات ومدرعات، إلي إستونيا

كما أعلن أيضا ان روسيا ستعدل عقيدتها العسكرية مع الأخذ في الاعتبار ظهور تهديدات جديدة لا سيما تعزيز وجود الحلف الأطلسي علي حدودها، حسبما نقلت وكالة ريا نوفوستى.

وقال بوبوف ان "كل الوقائع تشهد على رغبة سلطات الولايات المتحدة والحلف الاطلسى مواصلة سياسة زيادة التوتر مع روسيا.