رفع جنود موريتانيون علم بلادهم فوق الكويرة، التي هي تابعة رسميا للمغرب، و هو الأمر الذي تسبب في توتر سارع المغرب على إثره إلى إرسال وفد يقوده وزير الخارجية، صلاح الدين مزوار، في محاولة لاحتواء الوضع.

و بحسب جريدة "المساء" التي أوردت الخبر في عدد الأربعاء 6 يناير، فقد بررت السلطات الموريتانية الخطوة بأنها تأتي لمنع عناصر جبهة البوليساريو من دخول المنطقة في وقت حافظت فيه موريتانيا لسنوات على وضع محايد.

وأأشارت مجلة “جون أفريك” إلى أن موريتانيا عززت تواجدها العسكري بشكل مفاجئ في منطقة لكويرة، الأمر الذي أثار حفيظة المغرب.