أثارت صور ومقاطع فيديو لضحايا فاجعة مِنى وهم مكدسين بعضهم فوق بعض، موجة غضب واستنكار من طرف العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل العديد من نشطاء هذه المواقع صورا وفيديوهات تظهر بعض ضحايا فاجعة منى والتي أودت بحياة أزيد من 700 شخص من جنسيات مختلفة بالحرم المكي( تظهرهم) وهم مكدسون في أكوام بشرية، بطريقة تخلو من الإنسانية ولا تحترم أرواحهم أو قداسة المكان الذي لقوا حتفهم فيه، حسب تعليق البعض.

كما أظهرت مقاطع الفيديو عناصر الأمن السعودي وعناصر الإنقاذ وهم يطؤون بأقدامه فوق جثث القتلى أمام مرآى آلاف الحجيج الذين قدموا من كل بقاع العالم.

وشبه بعض النشطاء الطريقة التي جمعت بها السلطات المعنية في السعودية جثث الضحايا بطريقة تجميع "بطانيات أضاحي العيد"، معلقين على ذلك بكون القتلى وقعوا "ضحايا" لعدم مسؤولية السلطات السعودية في تأمين سلامتهم.

يشار إلى أن الحادث الأسوء من نوعه منذ أزيد من  سنوات قد أوقع ما يزيد عن 700 قتيل، وأكثر من 900 مصاب.



12049282_610580192416993_2449534000219804088_n

منى 3

منى2