بديل ـ الرباط

تسود حالة من الهيجان وسط العديد من المواطنين، بمحكمة القنيطرة، بعد أن سطت موثقة على أموالهم التي قُدرت بالملايير.

وأكد مصدر قضائي للموقع، أن من بين الضحايا، مواطنون فقدوا 400 مليون سنتيم و آخرون 600 مليون، مضيفا نفس المصدر، أن الموثقة هربت إلى وجهة غير معلومة، وسط شكوك تحوم حول سفرها نحو الديار الأمريكية أو الفرنسية.

ولازالت الشكايات و ملفات عشرات المواطنين تتقاطر على محكمة القنيطرة، بعد أن غابت الموثقة لأزيد من شهر، مما خلف حالة هيجان و استياء لدى الضحايا.

وبحسب نفس المصدر، فإن الموثقة المعنية، المنحدرة من قبيلة الركيبات الصحراوية، ستصدر في حقها مذكرة بحث من طرف السلطات المختصة.

يشار إلى أن مثل هذه القضايا، لازالت تتفاقم بالمغرب خصوصا في غياب إطار قانوني ينظم مهنة التوثيق.