أصيب تاجر مواشٍ شاب ببلدة بومية باضطراب عقلي حاد مباشرة بعد مشاهدته لحادث الاعتداء الذي تعرض له لصان بالسوق الأسبوعي لبومية، ضواحي ميدلت مؤخرا.

وذكرت جريدة "الأحداث المغربية" في عدد الثلاثاء 4 غشت، أن "الكساب" لم يستطع جهازه النفسي تحمل ومقاومة قوة التعنيف ووحشية الاعتداء، الذي تعرض له اللصان بساحة بيع الماشية بسوق "بومية"، إلى أن لفظ أحدهما أنفاسه، وظل يردد منذ وفاة اللص عبارة "ما ضربوهش، ما تقتلوهش"، طيلة الوقت وفي الشارع وداخل منزله، مما اضطر أسرته إلى نقله إلى طبيب مختص في الأمراض النفسية والعصبية بفاس ثم وجدة.

وتضيف اليومية، أن الكساب الشاب حضر حلقة تعذيب وقتل استمرت ساعتين من الزمن في حق اللصين، من الخامسة صباحا حتى السابعة من صباح الخميس، كانت عبارة عن ركل رفس وضرب بالعصي على الرأس واستعمال العصي من قبل تجار الماشية حتى أسلم أحد اللصين الروح.