بديل ـ الرباط

لازال المواطن محمد الصادق بن عبد العالي ينتظر أن يمكنه المحافظ على الاملاك العقارية والرهون بسيدي قاسم، من وثيقة، ظل يطالب بها منذ يوم 26 أبريل من السنة الماضية إلى اليوم، دون أن يتلقى أي رد لحد الساعة، ما يثير شكوكا حول وجودها من عدمه داخل المحافظة.

وبحسب مصادر مُطلعة على هذا الملف فإن المحافظ سيجد نفسه في ورطة كبيرة إذا صح عدم وجود تلك الوثيقة، خاصة وأن تجزئة سكنية كبيرة شُيدت بمنطقة الخنيشات التابعة لنفس الإقليم، بناء على هذه الوثيقة المستعملة في تحفيظ أو تقسيم الملك المسمى "بشرى 8" دي الرسم العقاري 30/32495.

وأشارت  المصادر إلى أن المواطن بعث بأكثر من طلب طيلة هذه المدة، لكن المحافظ ظل ممتنعا عن الرد، ما ترك علامة استفهام كبرى حول سر ذلك؟