بديل ــ الرباط

أقدم مواطن يقطن بإحدى دواوير جماعة سيدي يحيى زعير، يوم السبت 21 فبراير على إضرام النار في نفسه حينما كان رجال من السلطة المحلية على وشك هدم منزله العشوائي الذي كان يقطنه رفقة أسرته.

 ونُقل المواطن، البالغ من العمر 29 سنة، على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن سينا بالرباط، وبعدها إلى المستشفى العسكري.

وحسب مصدر مسؤول بمستشفى ابن سينا، فإن حالة المواطن خطيرة وما تزال غير مستقرة، إذ يعاني من حروق خطيرة على مستوى الوجه واليدين والصدر.

وأشارت مصادر من الجماعة أن السلطات سبق لها أن راسلت المعني بالأمر من أجل الإفراغ، لكنه لم يستجب للإنذار، علمًا أن اسمه يوجد ضمن قائمة المستفيدين من شقق السكن الاقتصادي المقدّمة لسكان أحياء الصفيح.