بديل- الرباط

ذبح "ياسين الحميني"، بائع متجول يوم عيد الأضحى دجاجة أمام مقر عمالة تيزنيت، بمكان الاعتصام مستغنيا عن أجواء العيد بين الأهل والأقارب، في إشارة إلى عدم قدرته على اقتناء أضحية العيد إثر قطع مصدر رزقه ودخوله في اعتصام مفتوح أمام العمالة لليوم الرابع والعشرين على التوالي، احتجاجا على مصادرة عربته الخاصة من طرف السلطات المحلية والمجلس البلدي مباشرة بعد مشاركته في اللقاء الوطني للباعة المتجولين المنعقد بمدينة بني ملال تحت شعار "يا فراشة المغرب اتحدو".

وأوضحت يومية "المساء" في عددها ليوم الأربعاء 8 أكتوبر، أن "ياسين" الذي اصطلح عدد من سكان المدينة على تسميته بـ"مول الكروسة"، حرص على تثبيت لافتة بجدار العمالة، يعرض فيها أسرته للبيع، فضلا عن يافطات أخرى تتضمن مطالبه المعلنة، بعد أن فشلت جميع محاولات إقناعه برفع اعتصامه المفتوح، مطالبا بضرورة إرجاع عربته المحملة بأدوات خاصة بالدخول المدرسي، قدرها بما يزيد عن عشرة آلاف درهم، رافضا في الآن نفسه الدخول في أي حوار يفضي إلى رفع الشكل الاحتجاجي دون التوصل بالعربة.