اتهم المواطن (م.ك) المنحدر من مدينة الناظور نائب الوكيل العام للملك بالمحكمة الإستئنافية بذات المدينة، بـ"اعتراض سبيله وضربه على مستوى الوجه"، بحسب ما جاء في رسالة لفرع ''الجمعية المغربية لحقوق الإنسان'' بالناظور، وجهها لوزير العدل والحريات، للوكيل العام الملك بالمحكمة الإستئنافية بذات المدينة، يطالبه فيها بفتح تحقيق شفاف ونزيه للبحث في ملابسات الحادث.

وحسب رسالة الجمعية التي يتوفر "بديل.أنفو"، بنسخة منها، فإنه بالرجوع إلى شكاية المواطن فإن "(ط.ح) الذي يشغل نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالناظور، اعترض سبيل المشتكي (م.ك) يوم 08 ماي الجاري، وفاجأه بلكمة على مستوى الوجه، مما خلف له أضرار بليغة كما يتضح من الشهادة الطبية المدلى بها في الشكاية".

واعتبر فرع الجمعية في رسالته سلوك المسؤول القضائي "شططا في استعمال السلطة، من طرف مسؤول قضائي من واجبه السهر على احترام القوانين حماية المواطنين والمواطنات من مثل هذه الإعتداءات''.

وجدد فرع الجمعية في مراسلته التي وجه نسخة منها لوزير العدل والحريات، طلبه "بفتح تحقيق في هذه الاتهامات واتخاد الإجراءات القانونية اللازمة لمتابعة المعتدي طبقا للقانون وصونا لحقوق المواطنين والمواطنات."