كشف مواطن مسن عن معطيات مثيرة حول ما قال، "إنه تعذيب تعرض له بأحد مخافر الشرطة بتطوان".

وقال المواطن الذي كان يتحدث خلال الوقفة التضامنية مع قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، المنظمة من طرف عشرات المواطنين أمام محكمة الاستئناف بتطوان، بالتزامن مع البت في الطعن الذي تقدمت به النيابة العامة بخصوص قبول تسجيله بجدول هيئة المحامين بتطوان، (قال) إنه "تعرض لضرب وتعذيب طيلة يومين بأحد مخافر الشرطة بتطوان، ولازالت أثارها بادية على رجله، وذلك خلال التحقيق معه في قضية كان متابعا فيها، قبل أن تصدر محكمة الاستئناف حكما لصالحه".

كما كشف ذات المواطن على معطيات أخرى متعلق باستغلال النفوذ من أجل إفراغه، إذ قال " إن خصمه في القضية استعمل نفوذه من أجل اعتقاله وذلك للضغط عليه لافراغه من أرض يستغلها".