بديل ـ الرباط

عقَل مواطن مغربي يدي مواطن آخر بواسطة "مينوط" شرطة، قبل أن تعتقله السلطات، مساء الثلاثاء 2 شتنبر، بمدينة أصيلة.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن المواطن صرح للمحققين معه أن "المينوط" وجده قبل أسابيع في إحدى الأماكن بنفس المدينة، في وقت لازالت التحقيقات جارية معه، في أفق إحالته على وكيل الملك لتقرير مصيره.

وأصفد المواطن يدي المواطن بعد ان دخل الأخير في صراع مع أحد المواطنين الآخرين في قاعة ألعاب يحرسها صاحب "الأصفاد".
وتفيد المصادر أن المواطن قدم نفسه للمواطن المصفد يديه على أساس أنه "مخزن".

ويعمل المواطن كحارس أمن لدى أصحاب الألعاب (لافار) في مدينة أصيلة، بطلب من مسؤولي المجلس الجماعي بذات المدينة، الذين يوفرون له مسكنا في مرآب الجماعة، وقد سبق له أن شهد زورا في حق المستشار الجماعي الزبير بنسعدون، وهو يشهد اليوم في القضية التي يتابع فيها نائب رئيس المجلس عبد العزيز الجباري، المُتهم بتكسير صفيحتي حديد على ظهر مواطن، يدعى كريم بنزروق، دون أن يكون حاضرا في وقاعة "الإعتداء" على الأخير، تضيف نفس المصادر.