تفاجأ مواطنون في مدينة آسفي خلال توجههم للعلاج، صباح يوم الإثنين 28 دجنبر، بإرجاعهم من جل المراكز الصحية العمومية بقسم " الأسنان " بعدما امتنع الاطباء والممرضون على تقديم خدمات العلاج، بمبررات مختلفة، كانعدام مادة " البنج " وانشغال الطاقم الطبي بمهمات في القرى النائية.

واشتكى المواطنون في تصريحاتهم لموقع " بديل.أنفو "، مما أسموه " تعمد المستشفيات الإمتناع عن تقديم الخدمات الصحية"، مؤكدين أن ما تعرضوا له تكرر منذ مدة طويلة، ولعدة مرات، إذ ظلوا يواجهون نفس التبريرا مما يضطرهم إلى التوجه صوب المصحات الخاصة.

ووفقا لذات المصادر، فإن هؤلاء المواطنين يضطرون إلى تحمل آلام الأسنان رغم وجود حالات المستعجلة، نظرا لظروفهم المادية الصعبة وعدم قدرتهم على التوجه إلى عيادات طب الاسنان الخاصة.

وحاول موقع" بديل.أنفو" الإتصال مرارا بمندوب وزارة الصحة في مدينة آسفي للاستفسار عن الأمر، كما تم إشعاره بموضوع الإتصال عبر رسالة نصية، إلا أن هاتفه ظل مغلقا.