بديل- الرباط

فضيحة كبيرة تفجرت يوم الجمعة 6 يونيو بمدينة تاوريرت بعد أن اكتشف ساكنة الحي القديم شربهم لـ"لبول" المتسرب من قنوات الصرف الصحي، قبل اختلاطه بالماء الصالح للشرب.

وقال فوزي حضري، رئيس لجنة الإعلام بـ"حركة شباب تاوريرت"،في تصريح لـ"بديل. انفو" إن الساكنة ظلت تشرب "البول الممزوج بالماء" لسنوات طويلة، قبل أن يكتشف الأمر، ويجري تغيير الأنبوب كما تظهر الأشغال في الصورة.

وخلف هذا الإكتشاف، بحسب نفس المصدر، صدمة كبيرة في نفوس الضحايا، ما جعل الأخيرين يلجأون للجمعيات المدنية، من أجل معاينة الفضيحة.
ورجح حضري أن ينظم المجمتع المدني وقفة احتجاجية امام المجلس البلدي للمدينة.