بديل ــ الرباط

اتهمت مواطنة، طبيبا بـ ''سرقة'' كليتها اليمنى عند اجرائه لعملية جراحية لها، سنة 2010، اشرف عليها الطبيب بمستشفى الإدريسي، بمدينة القنيطرة.

وأفادت جريدة "الاخبار" في عددها ليوم الاربعاء 17 دجنبر، أن المواطنة كانت تعاني ألما في الجانب الأيمن مااستدعى إجراء فحوصات بينت أن هناك "حجرا" في كليتها اليمنى مااستلزم القيام بعملية جراحية لينتج عنها ''سرقة'' الكلية، وبعد علمها بالامر سجلت المواطنة "الكاملة الشرادي" القاطنة بحي بئر الرامي، شكاية موجهة لوكيل الملك بمحكمة القنيطرة معززة بتقرير طبي يثبت أنها أضحت تعيش بكلية واحدة وأن كليتها فقدت منها بعد عملية 2010.