بديل ـ الرباط

اندلعت مواجهات عنيفة، أول أمس الجمعة 12 شتنبر، داخل مقر "الفيدرالية الديمقراطية للشغل" بمدينة آسفي، بين نقابيين ينتمون لتيار العزوزي الكاتب العام المقال، ونقابيين ينتمون لتيار الفاتحي.

وتفجرت المواجهات بعد اقتحام مقر النقابة من طرف أشخاص محسوبين على تيار الفاتيحي، المحسوب سياسيا على تيار الزيادي داخل حزب "الإتحاد الإشتراكي"، قبل أن يلتحق أنصار العزوزي بعد توصلهم بإخبارية في الموضوع، لتنطلق المواجهات، التي لم تخل من لكم وسب وشتم، وتبادل لإتهامات عنيفة، بالعمالة لـ"لمخزن" من جانب كلا الطرفين، بعد تكسير قفل المقر.

وعلم "بديل" من مصادر محلية أن المقتحمين، جرى الإستعانة بهم من طرف بعض نقابيي الفيدرالية بآسفي، مشيرة المصادر إلى أن المستعان بهم، قدِموا من مدينتي الجديدة واليوسفية، بعد تمكينهم من عطلة بيومين مؤدى عنها بقيمة 600 درهم لكل واحد، غير أن هذه المعطيات الأخيرة لم يتسن للموقع التأكد من صحتها لدى نقابيي تيار الفاتحي.

وقالت مصادر من تيار العزوزي إن أنصار الأخير تمكنوا من تحرير المقر، في وقت اكتفى فيه المطرودون بالتقاط الصور.