شهد حي بوخالف بمدينة طنجة، مساء الإثنين 22 يونيو مواجهات عنيفة بين مواطنين مغاربة ومواطنين من دول إفريقية جنوب الصحراء.

وحسب مصادر محلية "فإن النزاع نشب بين ساكنة الحي و المهاجرين الأفارقة بعد طرد بعضهم من أحد المنازل التي يستغلونها بالحي المذكور".

وأوضحت المصادر، أنه تم خلال المواجهات، التراشق بالحجارة، بين الجانبين مما أدى إلى تكسير واجهات ونوافد عدد من المحلات التجارية والمنازل والسيارات المركونة على جنبات الطريق، في وقت لم يُعرف بعد عدد وطبيعة الإصابات التي خلفها الحادث.

وليست هذه  المرة الأولى التي تقع فيها مثل هذه المواجهات في مدينة طنجة، حيث يشتكي المهاجرون الأفارقة من تعرضهم لاعتداءات عنصرية من طرف بعض المغاربة.

وكان نفس الحي شهد السنة الماضية مواجهات دامية وغير مسبوقة، أدت إلى مقتل احد المهاجرين السينغاليين.

وتتكرر المواجهات بين الحين والآخر في بوخالف الذي تقطنه نسبة عالية من المهاجرين الأفارقة الذين ينتظرون فرصة انتقالهم الى سواحل اسبانيا أو التسلل الى سبتة المحتلة.