اندلعت مواجهات عنيفة بين أنصار فريقي حسنية أكادير والوداد البيضاوي، بعد وصول مشجعي الفريق البيضاوي إلى مدينة أكادير يوم الأربعاء 25 نونبر.

وأكدت مصادر محلية، أن عددا كبيرا من أنصار "فارس سوس"، قد استقبلوا مشجعي الوداد بوابل من الحجارة، عل مستوى منطقة الدراركة، مما نتج عنه تكسير عدد من السيارات والحافلات، وسط استنفار وانتشار أمني كثيف.

تكسير

وذكرت المصادر ذاتها، أن المشجعين الوداديين تفرقوا في عدد من الأزقة والشوارع بعد أن طاردتهم حشود غفيرة من أنصار الفريق السوسي، دون أن يتسنى التأكد فيما إذا كانت المواجهات قد أسفرت عن إصابات أو اعتقالات.

تكسير1

يشار إلى أن لقاء الحسنية والوداد ستجري أطواره مساء اليوم الأربعاء بملعب أدرار بأكادير.