تدخلت عناصر الشرطة القضائية بالرباط لفض مواجهة نشبت أمام البرلمان، بسبب استمرار شركة "الرباط باركينغ"، في اعتقال السيارات بواسطة "الصابو" ضدا على القانون، رغم صدور حكم قضائي ملزم يؤكد عدم قانونية هذا الإجراء. 

وكشفت يومية "المساء" في عدد يوم الإثنين 10 غشت، أن مواطنة فوجئت، يوم الجمعة الماضي، بحجز سيارتها، فبادرت إلى ربط الاتصال بالنقيب عبد الرحمان بنعمر، الذي يخوض معركة قضائية شرسة ضد الشركة، وضد استخلاص رسوم بطريقة غير قانونية من السكان، وبعد حضوره أصر عدد من المواطنين على عدم تسليم الصابو بعد نزعه، وتشبثوا بضرورة الاحتفاظ به وتسليمه للمحكمة، وهو ما رفضه أعوان الشركة، الذين قابلوا الاحتجاج بلغة التهديد، مع محاولة استرجاع "الصابو"، بالقوة قبل أن يتدخل الأمن.

وأضافت اليومية، أن النيابة العامة، أصدرت تعليماتها بفض النزاع بتحرير محضر، مع الاحتفاظ بـ"الفخ" باعتباره محجوزا لاعتماده في الدعوى القضائية، التي سترفع ضد الشركة، وضد بلدية الرباط، علما أن عشرات المواطنين قاموا في وقت بنزعه بواسطة قاطعات حادة، مع الاحتفاظ به، في ظل الاستهتار والتحقير الواضح للحكم القضائي الصادر بعدم قانونية الرسوم المفروضة على توقف السيارات.