عاد شبح المواجهات العنيفة ليخيم على الجماعات المعروفة بزراعة الكيف بإقليم الشاون، بعدما اشتعلت مواجهات بالأسلحة النارية بين مزارعين للقنب الهندي في دوار الزورق، التابع لإقليم الشاون.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد الجمعة(17يونيو)، فإن الصراع تفجر بعدما قام أحد الأشخاص، مرفوقا بعائلته، بحرق أحد حقول الكيف ليلا بسبب عداوة قديمة بينه وبين صاحب الحقل، مؤكدة أن عملية الحرق أتت على الحقل بكامله ولم تترك فيه أي شيء قبل أن تتطور الأمور في صباح اليوم الموالي.

وأضافت اليومية، أنه في صبيحة اليوم الموالي سمع دوي طلقات نارية قرب أحد منازل المزارعين، وهو ما خلف حالة من الذعر والخوف وسط السكان.