بديل- الرباط

يخوض حديدان عبد القدار، وهو مهاجر مغربي مقيم بفرنسا، يوم الثلاثاء 19أبريل، لحدود كتابة هذه السطور، وقفة امام مقر جماعة "أزلا" قرب مدينة تطوان، احتجاجا على "مُهربي رمال"، قطعوا الطريق المؤدية لمسكنه، بعد اقتحامه، و إغلاق نوافذه بإحكام.

ويتهم المهاجر مسؤولا جماعيا كبيرا وعناصر من السلطات المحلية بالتواطؤ مع "المهربين" لقطع الطريق المؤدية لمسكنه وكل ما تعرضت له نوافذه.

وفي التفاصيل، أوضح المهاجر لـ"بديل" أن مسكنه يطل على مقلع رمال سري، وبعد احتجاجاته العديدة على الأشغال التي تجري به، لجأ المهربون إلى إغلاق نوافذ مسكنه، قبل قطع الطريق المؤدية له.

وذكر المهاجر لـ"بديل" أنه بعث العديد من الشكايات للجهات المختصة، ينبههم فيها بما جرى قرب مسكنه، دون أن تحظى أي شكاية باهتمام من لدن المتوصلين بها.