في هذه الحلقة الجديدة يقف الزميل حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع "بديل. أنفو" عند ما اعتبرها "مغالطات" وردت في تصريح وزير الداخلية محمد حصاد، حين مثوله مؤخرا أمام مجلس النواب؛ لتوضيح موقف وزارته مما جرى يوم ما بات يعرف بـ"الخميس الأسود".

وفي الحلقة ينتقد الزميل المهدوي بطريقة لاذعة ما وصفه بـ"جبن" البرلمانيين أمام حصاد حين كان يمرر عددا من المغالطات، خاصة عند تأكيده على أن الإصابة العنيفة، والدماء شملت حالة واحدة في حين أظهرت الصور وجود أكثر من حالة، في وقت استأسد فيه  (هؤلاء البرلمانيون) على رئيس الحكومة بحمل صور وخلق هرج ومرج، خلال كلمته أمام مجلس المستشارين، موضحا الزميل المهدوي أن جبن البرلمانيين أمام وزير الداخلية إنما يعكس مدى نفوذ هذه الوزارة في المغرب بل ويوحي بأن  "ذمة" هؤلاء البرلمانيين ليست صافية، خاصة وان أجهزة الداخلية تملك معطيات عن كل برلماني ونوع الريع الذي يستفيد منه، الامر الذي جعلهم أمام وزير الداخلية كتلاميذ داخل فصل دراسي، بعد أن أستأسد بعضهم بتواطؤ مع عضو في الحكومة بتقديم شكاية ضد قاضي لمجرد إبدائه موقفا علميا من مشاريع الرميد حول السلطة القضائية.

وفي الحلقة يؤكد الزميل المهدوي على ضرورة تدخل الملك أمام العبث الذي صار عنوانا للمرحلة، خاصة أمام تضارب مواقف رئيس الحكومة ووزير الذاخلية اتجاه الأحداث، بين حصاد الذي يؤكد ان بنكيران كان على علم بالتدخل والاخير الذي ينفي علمه بذلك.

وفي الحلقة مواقف ومشاهد صادمة لرئيس الحكومة ولحصاد وعدد من الأمور التي تشغل بال المغاربة.