بديل- الرباط

قال صاحب محل تجاري بحي العكاري بالعاصمة الرباط، في تصريح لموقع "بديل. أنفو": إن رجال سلطة يبتزون، يوميا، باعة بالحي، في مبلغ 10 درهم و20 دراهما، مقابل السماح لهم ببيع بضائعهم هناك"، مشيرا إلى أن الباعة المبتزون يصل عددهم إلى 500 بائع، ما يرجح تحصيل رجال السلطة لأزيد من 4000 درهم يوميا".

واستبعد المواطن، وهو مسؤول في جمعية "تجار العكاري"، خلال مشاركته، في وقفة نظمها تجار الحي أمام مقر ولاية الرباط، صباح الأربعاء 18 يونيو، أن يكون المبتزون المباشرون هم من يغنمون بتلك الرشاوى، مرجحا وجود جهة أكبر منهم، هي من تظفر بها".

واتهم المواطن، جهات داخل السلطة بالتواطؤ ضد مصالحهم، كتجار قانونيين، عبر السماح للباعة المتجولين بالسيطرة على أرزاقهم، أمام أيعن السلطات، التي تشتري صمتها بالرشاوى التي تقدم في واضحة النهار.

وأشار المسؤول إلى وجود سوق نموذجي قرب الحي، صرف من أجل تشييده 300 مليون درهم، بهدف نقل الباعة المتجولين إليه، متسائلا عن سر عدم تفعيل هذا السوق لحد الأن، رغم مرمر أكثر من عشر سنوات على تشييده.

وهتف المتظاهرون بشعارات تدجين تواطؤ السلطات مع "الفوضى"، داعين إياها إلى التدخل لنقل الباعة المتجولين إلى السوق النموذجي.