بديل ـ الرباط

"فجر" مواطن مغربي تصريحا مثيرا، حين ذكر أن موظفين حكوميين شبهوه رفقة مواطنين آخرين بـ"فيروس إيبولا".

وسُمِع من شريط فيديو شهادات تؤكد ما صرح به المواطن، الذي كشف عن معاناة كبيرة يعيشها الباعة المتجولون في "درب السلطان" بمدينة الدار البيضاء.

ودعا المواطن، بعد خروجه من السجن، بسراح مؤقت، ساكنة الدار البيضاء إلى التضامن معهم؛ لأن القضية بحسبه قضية "كرامة وخبز"، مشيرا إلى وجود "سوق نموذجي"  بـ"درب السلطان" لكنه مُغلق، بل استغله ابن رئيس المجلس البلدي "كمرآب" لركن سيارته.

وهتف محتجون من أمام محكمة "عين السبع" بالدار البيضاء بشعارات قوية تندد بمتابعة "باعة متجولين" وبأوضاعهم المعيشية.