وانا اتابع ما يجري بتركيا التي ستشهد ولادة حكومة جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة، أو تذهب إلى انتخابات مبكرة في أكتوبر أو نوفمبر المقبل. وهل الانتخابات المبكرة ستُغيِّر كثيرًا في أوزان الأحزاب البرلمانية، وتفتح المجال لحل عقدة الأغلبية البرلمانية المفتقدة لحزب العدالة والتنمية التركي ؟

تبادر الى ذهني وأنا بصدد تلقي العديد من الخروقات الانتخابية في اطار المرصد الوطني لمراقبة استعمال المال العام في الانتخابات والتي الخص بعضها فيما يلي:

_تم الإبقاء على الإشراف المباشر لوزارة الداخلية على العملية الانتخابية، إضافة إلى اعتماد اللوائح المطعون في سلامتها بدل الاقتصار على البطاقة الوطنية في عملية التصويت.

_العدالة والتنمية يستغل سيارة بريد المغرب، في حملته الانتخابية ويتهم باستعمال الرموز الدينية في حملته الانتخابية
_اتحادية بشبيبة الوردة تصفع ادريس لشكرلتزكيته الفاسدين.

_ببلدية تمنار إحاحان، التابعة ترابيا لإقليم الصويرة، ضبط رئيس مجلسها البلدي، متلبسا بتسليم "رشاوى" مقابل استمالة أصوات الساكنة.

_وزير الخارجية والثقافة سابقا محمد بنعيسى ينظم حملاته الانتخابية داخل مقر جمعية "دار التضامن" بأصيلا، علما أن القانون يمنع على الجمعية ممارسة السياسة.

_السلطات اعتقلت رجل تعليم عضو بمقاطعة "العيايدة" بعد الاشتباه به في توزيع "بونات" "الزيت والدقيق على ناخبين لفائدة لائحة مرشح استقلالي.
_أعوان سلطة بمدينة تطوان يقومون بدعاية انتخابية جهارا نهارا لصالح حزب اﻷصالة والمعاصرة.

_الشيخ السلفي محمد المغراوي، أطرالتجمع الخطابي، الذي أقامه عبد العزيز الدريوش، مرشح الحركة الشعبية" "_ بجماعة "تسلطانت"، تقع بالقرب من مدينة مراكش كما أن أنصاره يساندون في دائرة سيدي يوسف بن علي، محمد نكيل مرشح حزب "الأصالة والمعاصرة".

_ادريس لشكر يتهم وزراء وامناء عامين ينتمون للأغلبية بشراء مرشحين وشراء لوائح بأكملها.

_عدوى الاحتجاجات تنتقل لثلاثاء كتامة احتجاجا على تزوير اللوائح الانتخابية.

_عرفت العديد من الدوائر الانتخابية عودة قوية لظاهرة البناء غير المرخص و الممنوع لأسباب قانونية و ذلك كجزء من الحملة الانتخابية التي يقودها مرشحون يشرفون حاليا على تسيير جماعات ترابية.

_مزوار يعتبرأنّ استعمال "المال الحرام" في الانتخاباتِ يُمكن محاربته، داعيا الناخبين أنْ يُساهموا بدورهم في محاربة شراء الأصوات، وذلك باللجوء إلى الآليات المُتاحة، مثل وسائط التواصل الاجتماعي، لفضْح سماسرة الانتخابات.

_خطيب بالدارالبيضاء يدعو لعدم التصويت على احزاب اليسار ويتهمها بالتحريض على الفتنة.

_بالفيديو. قُنيطريون للرباح “أنت كادجي تصلي فالجامع غي من الانتخابات للانتخابات .

_النائب البرلماني محمد أبركان يهدد ساكنة إيعزانن بالانتقام بها إذا لم تصوت لصالحه.

_بنكيران الوحيد الذي صرح بأن ثروته المالية في حدود 20 مليون سنتيم فقط.

_ترشيح الابناء والاصهار وذوي السوابق .

واللائحة طويلة وحبلى بالخروقات التي لاتخلو من طرافة مما يجعل المتتبع لهذه الانتخابات يفقد كل امل في التخليق الى درجة ان النقيب عبد الرحمان بنعمرو كتب مقالا قانونيا يتنبأ فيه ببطلان انتخابات 4 شتنبر للعزوف الذي سيصيبها ، ففرضية خسران جميع الاحزاب التقليدية في الانتخابات الجماعية والجهوية بما فيها الحزب الاغلبي وباقي أحزاب الائتلاف الحكومي سيكون عقابا جماعيا لهذه الاحزاب التي فقدت بريقها وغيرت قواعدها وطردت مناضليها وفسحت المجال لاصحاب الشكارة وذوي السوابق والمبحوث عنهم ليفسح المجال للاحزاب الصغيرة للفوز بمقاعد مريحة لتخطب ودها أحزاب الأغلبية والمعارضة على السواء لتصبح بقدرة قادر صاحبة القرار ويمكن لرمز الزيتونة والسيارة والنحلة والتفاحة الكلمة الفصل في تشكيل أغلبيات تهزم احزابا كانت كبيرة وأصبحت صغيرة وبذلك نكون امام بلقنة قل نظيرها .

فماذا عسى ان تفعله الاحزاب العريقة بما فيها حزب العدالة والتنمية المغربي ؟

هل ستعلن الاحزاب المشاركة في الحكومة انتخابات برلمانية سابقة لأوانها لتتزامن مع انتخاب مجلس المستشارين لتغيير المشهد السياسي ويرجع للعمل السياسي دورا رياديا بقوانين جديدة وجريئة ترفع من العتبة الى 15 أو 20 في المائة لتدمج الاحزاب الصغيرة في تكتلات حقيقية وببرامج جدية.

ولكم ان تتصوروا تحالف البيجيدي والبام فبلغة الرياضيات فالحزبان خطان متوازيان لا يلتقيان الا باذن الله وان التقيا فلا حول ولا قوة الا بالله.

وقبل الختام فالانتخابات البرلمانية المبكرة ستصب لصالح العدالة والتنمية التركي فالناخب التركي وجه رسالة تحذير للعدالة والتنمية، و في الرباط ستكون المفاجأة فالانجلو سكسون هم من يقررون مكان الناخبين و سيكون رئيس الحكومة في المغرب من اختيار فرنسي فخيوط المودة تم نسجها ولن يصدر بعد اليوم أي كتاب عن المغرب العميق.

وليتذكر الاستاذ عبد الاله بنكيران يوم كلمته بالهاتف وقلت له لقد وقع تعديل خطير على المسودة الدستورية من ابرزه حذف فقرة بأكملها من الفصل 87 ، بالباب الخامس ، حيث تبخرت من النص النهائي للمشروع الفقرة التالية :

"لا يمكن لأعضاء الحكومة، خلال مدة مزاولتهم، لمهامهم، ممارسة أي نشاط مهني أو تجاري بالقطاع الخاص. كما لا يمكنهم أن يكونوا طرفا في الالتزامات المبرمة مع الدولة، أو المؤسسات العمومية، أو الجماعات الترابية، أو الهيئات الخاضعة للمراقبة المالية للدولة "

فاستنكر ذلك لكنه لم يحرك ساكنا فجاءني الخبر اليقين من صحفية بصحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية حيث حضرت للمغرب وكانت قد اطلعت على الحذف الدستوري وسألتني من قام بهذا الحذف هل عبد الاله بنكيران أم محمد السادس فسألتها ولماذا بنكيران فأجابت انه رئيس الحكومة المقبل وعندها عرفت سبب عدم خروج بنكيران مع حركة 20 فبراير.