قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب "الإشتراكي الموحد":" قبل أن أتوجه للسويد قلت للمسؤولين المغاربة، لماذا لا توجهون إلينا الدعوة إلا عند وقوع الأزمات؟ واش حنا قطيع تجمعونا وتقولوا لينا يالله للشان زيليزي".

وأكدت منيب، في ندوة صحفية نظمها وفد اليسار صباح الجمعة 9 أكتوبر"، بمقر "النقابة الوطنية للصحافة"، (أكدت)" أن توجههم للسويد لم يكُن تحت الطلب وإنما كان بقناعة منهم وبتنسيق مع الدبلوماسية المغربية الرسمية، وقلنا لهم أننا سندافع عن القضية الوطنية وفق تصورنا".

وأضافت منيب، قائلة:" قبل أن أتوجه إلى السويد التقيت بسفيرته وناقشت معها لأكثر من ساعة، حتى تُخبر مسؤولي بلدها بزيارتنا، فتعاملت معي بإنسانية كبيرة لدرجة أنها قالت لي :عنداك تنساي المونطو راه كاين البرد تما بزاف، الأمر الذي يدل على ود العلاقات التي تشكلت مع السفيرة".