توصلت دائرة الأمل 17 التابعة للمنطقة الأمنية المنصور بالرباط بشكاية أسرة كشفت تعرضها، يوم الثلاثاء الماضي، لهجوم من طرف امرأتين منقبتين، قائلة إنه يشتبه في انتمائهما لميولات متطرفة.

وأكدت يومية « الأخبار » التي أوردت الخبر في عدد يوم الأربعاء 12 غشت، أن شكاية إحدى الضحايا، أفادت أن الهجوم وقع عندما كانت في طريقها لقضاء أحد الأغراض زوال يوم الثلاثاء الماضي، عند الساعة السادسة مساء على متن سيارتها وبصحبة ابنها وابنتها وأختها، مضيفة أنها كانت تقود السيارة ببطء في أزقة حي الأمل4 الضيقة، قبل أن تفاجأ بامرأتين قويتي البنية ومنقبتين تعترضان سبيل السيارة وتمنعانها من المرور.

وتوضح المشتكية أن المنقبتين شرعتا في سبها وشتمها لتقرر الخروج من السيارة للتحدث إليهما، غير انهما دفعتاها بقوة داخل السيارة وشرعتا في ضربها ضربا شديدا، كما تقول، مضيفة أن أفراد أسرتها سارعوا للخروج قصد التصدي للهجوم، إلا أن المنقبتين شرعتا في ضربهم أيضا بعدما طرحوهم أرضا.

وما زاد من هلع الأسرة - تضيف اليومية- هو، أن المرأتين المنقبتين أكدتا انهما تطبقان الشريعة الاسلامية ذاكرتين: "حنا جينا من كندا باش نقريوكم الاسلام ونربيو قرانكم"، وفق ما أكدته المشتكية التي ذكرت أنها اتصلت من داخل سيارتها بالأمن، لكن دون مجيب قبل أن تخبر والديها اللذين أبلغا الأمن الذي حل لمعاينة الواقعة.