بديل ــ الرباط

تداول نشطاء على المواقع الإجتماعي، شريط فيديو تم نشره على الـ"يوتوب"، يوثق للحظة الهجوم على مقر جريدة "شارلي إيبدو"، حيث كان المنفذون يطلقون الأعيرة النارية، و يرددوا عبارة "الله أكبر..الله أكبر".

وتمكن أحد الهوات، من تصوير الفيديو من أعلى أحد المباني المجاورة لمقر جريدة "شارلي إيبدو"، حيث يظهر العديد من الأشخاص يحاولون الفرار، بعد سماع صوت إطلاق الرصاص.

وحسب ما أكدته السلطات الفرنسية فإن الهجوم أسفر لحد الآن عن مقتل 12 شخصا بينهم رجال شرطة و صحفيين، في حصيلة أولية مرشحة للإرتفاع في ظل وجود إصابات خطيرة نُقلت للمستشفى.

وأفادت مصادر إعلامية أخرى أن شخصين على الأقل نفذا الهجوم، وقاما بإطلاق النار على الصحفيين و رجال الشرطة ولاذا بالفرار بمساعدة آخرين.

وزار الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند، مقر الجريدة لحظات بعد الهجوم وقال في تصريح صحفي:" إن هذا العمل إرهابي و بربري، و فرنسا مستهدفة لأنها بلد الحريات".

يشار إلى أن مقر الصحيفة، كان قد تعرض لعملية حرق سنة 2011 بعد قضية الرسومات الكاريكاتورية حول الرسول محمد.