بديل ـ الرباط

منعت الشرطة المغربية بمدينة العيون يوم الخميس 11 دجنبر، مجموعة من النساء من التظاهر بحي "القسم" (حي البوركو)، احتجاجا على ما وصفوه بـ "استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء".

وأصدرت الجمعية الحقوقية "تجمع الصحراويين المدافعين عن حقوق الإنسان"، المعروفة بقربها من جبهة "البوليساريو"، بيانا حول الموضوع يقول بتدخل الأمن بزي مدني لتفريق التظاهرة ب"القوة"، رغم سلمية الوقفة، حسب البيان.

و قال  نفس البيان إن "الكوديسا"، تلقت تصريحات تفيد تعرض النساء المحتجات إلى "الإعتداء" لفظيا، وإلى العنف، حيث أصيبت أربعة منهن، نتيجة التدخل الأمني، يقول البيان.

ورفعت في بداية الوقفة، التي لم تدم سوى دقيقة و34 ثانية، شعارات منددة بـ "استنزاف" ثروات الأقاليم الصحراوية الطبيعية، وتطالب بالإفراج عن كافة المعتقلين" السياسيين الصحراويين"، المتواجدين بالسجون المغربية.

يذكر أن النساء المحتجات اللواتي كن ينوين الإحتجاج، بمدينة العيون ينتمين إلى جمعية "مخيم اكنيدلف" المحلية.

الصورة من الأرشيف