بديل ـ الرباط

أعلن فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالجديدة عن تضامنه المطلق مع الموظفين الناجحين في امتحانات سلك "الماستر"، الذين منعوا من متابعة دراستهم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة.

وفي بيان للجمعية توصل موقع "بديل" بنسخة منه مؤرخ بتاريخ 30 من شهر أكتوبر الجاري، اعتبرت (الجمعية) أن حرمان هؤلاء الموظفين من متابعة دراستهم العليا، بدعوى عدم حصولهم على ترخيص من الإدارات التي يشتغلون بها، مسا بالحقوق الثقافية المنصوص عليها دوليا، وضمنها حق التعليم.

كما طالب ذات البيان رئاسة جامعة الجديدة، وكذا إدارة كلية الآداب بالسماح للممنوعين من الدراسة بإتمام دراستهم، والتسجيل في الكلية المذكورة دون شرط أو قيد.

واعتبر فرع الجمعية بالجديدة أن فرض شروط تقديم ترخيص للتسجيل، يندرج ضمن الهجوم على حقوق ومكتسبات الشعب المغربي، كما جاء في نص البيان.

من جهة أخرى لم يستطع الموظفون الحصول على تراخيص من إداراتهم، حيث رفضت الأخيرة تسليمهم هذه الرخص، الأمر الذي دفع بمسؤولي جامعة "شعيب الدكالي" إلى منعهم من إتمام دراستهم بسلك الماستر.